منوعات

إعادة تأهيل الإصابات الرياضية لتحسين الأداء

إن إعادة تأهيل الإصابات الرياضية يعتبر إجراءً هامًا جدًا ومفروغ منه لجميع اللاعبين في أي رياضة وكذلك للرياضيين في حال التعرض لأي إصابة، وذلك لكي يتمكن الشخص من العودة لممارسة نشاطه البدني الرياضي مرة أخرى دون مشاكل أو احتمالية لتكرار الإصابة، وسوف نستعرض من خلال موقعنا كافة التفاصيل الخاصة بالتأهيل الرياضي.

إعادة تأهيل الإصابات الرياضية

إعادة تأهيل الإصابات الرياضية

إعادة تأهيل الإصابات الرياضية يشكل أحد الجوانب الرئيسية في العلاج الطبيعي، حيث يلعب دورًا هامًا في علاج الإصابات الرياضية والعمل على تحسين الأداء الرياضي، ويتم تصميم برنامج التأهيل الرياضي بشكل فردي لكل شخص على حدة وفقًا لنوع الإصابة لديه وطبقًا لحالة المصاب العامة، ويتوجب على المريض أن يلتزم بالبرنامج المحدد والتعاون مع فريق للعلاج الطبيعي للوصول إلى نتائج جيدة، ويتم ذلك من خلال أخصائي تأهيل رياضي.

أنواع التأهيل الرياضي

إعادة تأهيل الإصابات الرياضية

للتأهيل الرياضي أكثر من نوع نتعرف إليهم فيما يلي:

1- التأهيل العلاجي

يهدف التأهيل العلاجي إلى تحسين الحركة والوظيفة فيما بعد الإصابة، ويتضمن تمارين العضلات والتسارع والتباطؤ وحركات التمدد والانحناء.

2- التأهيل الوقائي

يهدف هذا التأهيل إلى الحد من مخاطر الإصابات ذات الصلة بالرياضة، ويتضمن تدريبات الركبة والظهر والكاحل والكتف لتعزيز قوة العضلات وتعزيز المرونة.

3- التأهيل بعد الأيضي

التأهيل بعد الأيضي يعمل على تحسين الأداء الرياضي عن طريق تحسين الوظيفية الأيضية في الجسم، مثل تحسين نظام الهضم والتغذية.

4- التأهيل النفسي

يهدف هذا النوع من التأهيل إلى تحسين الصحة العقلية للشخص الرياضي ويتضمن التدريب على مهارات الاسترخاء وتحسين الحالة المزاجية.

5- التأهيل التركيزي

يهدف التأهيل التركيزي لتعزيز القدرة على التركيز وتعزيز الانتباه، ويتضمن تدريبات على تقنيات متعددة مثل التركيز على المهام الضرورية.

أهمية التأهيل الرياضي

إعادة تأهيل الإصابات الرياضية

إن إعادة تأهيل الإصابات الرياضية له أهمية كبيرة نتعرف إليها فيما يلي:

  • تسريع عملية الشفاء والقدرة على الرجوع لممارسة النشاط الرياضي بشكل آمن.
  • الوقاية من الإصابات المستقبلية حيث إن التأهيل الرياضي يقدم نصائح وتدريبات للوقاية من الإصابات مما يضمن الحفاظ على الأداء الرياضي وتجنب أي مشكلة.
  • التقليل من الآثار السلبية الناتجة عن الإصابات مثل الألم والتورم وضعف نطاق الحركة وعدم القدرة على التحمل الهوائي أو التحميل العضلي.
  • تحسين الأداء الرياضي من خلال تعزيز القوة والتحمل والتوازن والحركة والمرونة.
  • تعزيز اللياقة البدنية.

كيفية إعداد برنامج إعادة التأهيل

تتسم كل البرامج المختلفة المتعلقة بإعادة التأهيل باعتمادها على الخصوصية لكل حالة وذلك وفقاً لكلا من طبيعة اللعبة وكذلك النشاط الذي يمارسه اللاعبين المصابين، بالإضافة إلى لذلك، درجة الإصابة وأيضا مكانها وماهي طبيعة اللعبة الرياضية، مع ضرورة تحديد نوعية العضلات التي تأثرت ووظيفتها، وعلى أخصائيين إعادة التأهيل أن يضعوا في أولوياتهم ضرورة المحافظة على اللياقة البدنية كاملة وذلك لكل الأجزاء السليمة في داخل الجسم،  دون حدوث خلل وظيفي، من شأنه التأثير على الجزء المصاب.

ويكون الهدف الأساسي من التأهيل العمل على تنمية وتقوية كل العضلات، بالإضافة إلى تحقيق التوازن بشكل كامل ما بين كل العظام في مفصل الركبة، لاستعادتها كما كانت قبل الإصابة.

 

الأسئلة الشائعة

توجد أسئلة متعددة ذات صلة بموضوع إعادة تأهيل الإصابات الرياضية، و نستعرضها فيما يلي مجيبين عنها بدقة:

ما الفرق بين العلاج الطبيعي والتأهيل الرياضي؟

العلاج الطبيعي يهدف لتحسين الحركة والقوة والمرونة والألم والتوازن والتحكم العضلي، أما التأهيل الرياضي فهو يركز على مساعدة الرياضيين في التعافي من الإصابات وتحسين أدائهم الرياضي.

ما هو التأهيل الحركي؟

معالجة الاضطرابات الحركية وتخفيف الألم الناجم عنها واستعادة القوة العضلية.

ما هي انواع التأهيل؟

التأهيل الطبي والتأهيل الاجتماعي والتربوي والتأهيل النفسي.

إن إعادة تأهيل الإصابات الرياضية أمر لا غنى عنه وإلا لن يتمكن الشخص من العودة لممارسة الرياضة مرة أخرى بشكل سليم، وعدم الخضوع للتأهيل سينتج عنه مشكلة كبرى في ممارسة النشاط الرياضي مرة أخرى.

المراجع

التأهيل الرياضي

ما هي أنواع التأهيل الطبي الرياضي

التأهيل الرياضى – تعريفه – أهميته – أسسه – أهدافه – مراحله

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى