منوعات

اختبارات الحساسية الغذائية لتحديد مسبب الحساسية

اختبارات الحساسية الغذائية تستخدم لمعرفة إذا كان أحد الأشخاص سواء من الأطفال أو الكبار يعاني من حساسية من أنواع معينة من الطعام أم لا، وعادًة تكون هذه الحساسية لدى الأطفال، وتتلاشى مع التقدم في العمر، أو ربما تظل  فهيا بنا نتعرف على التفاصيل.

اختبارات الحساسية الغذائية لتحديد مسبب الحساسية

اختبارات الحساسية الغذائية

الحساسية الغذائية تحدث من خلال الجهاز المناعي الذي يصدر رد فعل تحسسي شديد تجاه طعام معين، وقتها لا يستطيع الجسم هضمه بشكل سليم، ويتسبب ذلك في الشعور بأعراض الحساسية الغذائية التي تزعج الجهاز الهضمي مسببة الشعور بالغثيان وآلام بالبطن وغازات، وقتها لا بدّ من الذهاب إلى الطبيب وعمل فحص الحساسية الشامل والذي يتمثل في:

  • التشخيص المبدئي: وذلك من خلال الفحص البدني الدقيق لمعرفة سبب هذه الأعراض هل حساسية أم لا.
  • التاريخ العائلي الوراثي: وهي معرفة هل أحد من أفراد العائلة مصاب بحساسية من لا.

تحليل حساسية الجلد: وذلك من خلال وخز جلد في أماكن عمل اختبار الحساسية مثل مكان الساعة أو الظهر ثم وضع أجزاء من الأغذية المشتبه بها عليه، ثم السماح بمرور بعض من هذه المواد إلى داخل الجلد لمعرفة رد الفعل التحسسي.

فحص الحساسية عن طريق الدم

اختبارات الحساسية الغذائية

قد يكون اختبار فحص الجلد الذي هو واحد ضمن اختبارات الحساسية الغذائية غير كافي لكشف وجود الحساسية بالجسم من عدمه، لذلك يتم عمل اختبار حساسية الدم، والذي يسمى الغلوبيولين E أو تحليل الحساسية IgE من خلاله يتم قياس مدى استجابة الجهاز المناعي لأنواع معينة من الأطعمة.

حيث يقوم الطبيب المختص بأمر اختبارات الحساسية الغذائية بسحب عينة من الدم في إحدى مراكز الرعاية الصحية، ثم يتم ارسالها للمعمل الطبي لتخضع لعدد من الأطعمة، وقياس كمية الأجسام المضادة الذي يفرزها الجهاز المناعي والمرتبطة بالحساسية، وإذا كانت زيادة عن المعدل الطبيعي تجاه نوع معين من الأطعمة، عندها يسمى اختبار الحساسية الإيجابي.

 وللمعرفة فإن اسماء تحاليل الحساسية هي  IgE الكمي ، اختبار الحساسية IgE ، الغلوبولين المناعي E ، إجمالي IgE ، محدد IgE ، RAST ، CAP ، ELISA

أنواع الحساسية الغذائية الشائعة

من أكثر أنواع الحساسية الشائعة بين الأطفال والكبار والتي تظهر عن القيام بعمل اختبارات الحساسية الغذائية هي:

  • جلوتومات الصوديوم الأحادي (MSG): وهي مادة تضاف لعدد كبير من الأطعمة وخاصًة المعلبات.
  • اللاكتوز: نوع من السكر الذي يتواجد في منتجات الألبان، وهذا يختلف عن حساسية الحليب.
  • الغلوتين: هو نوع من البروتينات موجود في الشعير والقمح وبعض الحبوب الأخرى.

تعتبر الحساسية الغذائية مشكلة صحية شائعة، وتتعلق بتفاعل غير طبيعي لجهاز المناعة مع بعض الأطعمة. من بين هذه الأطعمة المسببة للحساسية، يمكن تحديدها كالتالي:

  • الفول السوداني.
  • الحليب ومشتقاته.
  • البيض.
  • القمح.
  • الفول البيضاء.
  • السمك والمأكولات البحرية.
  • الفاكهة الجافة.
  • الصويا.

ملاحظة: من المهم التأكد من تحديد الأطعمة المسببة للحساسية الغذائية وتجنب تناولها لتفادي الآثار السلبية على الصحة. تناول غذاء صحي ومتوازن يساعد في الوقاية من الحساسية وتخفيف الأعراض.

أسئلة شائعة

والآن نجيبكم عن بعض الأسئلة الشائعة التي يبحث عنها الكثيرين من مرضى الحساسية الغذائية، وهما.

هل حساسية من غذاء وراثية؟

نعم غالبًا يرث الأطفال أنواع الحساسية التي يعاني منها والديهم.

متى تزول حساسية الطعام؟

قد تختفي عند بلوغ الطفل عمر 5 سنوات.

ما هي أنواع حساسية الطعام؟

أنواع حساسية الطعام عند البالغين تكون حساسية الفول السوداني، حساسية المحار والسمك والبيض والمكسرات، أما عند الاطفال فكل هذه الأنواع السابقة بالإضافة إلى حساسية اللبن.

وبذلك نكون قد ذكرنا لكم الكثير من المعلومات الهامة عن اختبارات الحساسية الغذائية والتي يعاني منها الأطفال بالأخص، ولكن لا داعي للقلق فهي سوف تختفي مع التقدم في العمر، ولكن من الضروري البعد عن مسبباتها من الأطعمة التي ثبت في الاختبارات أنها تسبب الحساسية.

النصائح الغذائية للأشخاص الذين يعانون من اختبارات الحساسية الغذائية

النصائح الغذائية للأشخاص الذين يعانون من حساسية الطعام تلعب دورًا مهمًا في تحسين جودة حياتهم والتخفيف من الأعراض المزعجة. أولاً، يجب عليهم تجنب الأطعمة المعروفة التي تسبب لهم الحساسية، والتي قد تشمل الفول السوداني ومنتجات الألبان والقمح. ثانياً، يُفضل عليهم تناول الأطعمة الطبيعية والغنية بالمواد الغذائية المفيدة مثل الخضروات والفواكه والبروتينات النباتية. ثالثًا، ينبغي عليهم التحدث مع أخصائي تغذية مؤهل للحصول على نصائح مخصصة وتصميم خطة غذائية مناسبة لاحتياجاتهم الخاصة.

تذكر أن الالتزام بتلك النصائح يمكن أن يساعد في تقليل حدة الأعراض وتحسين الصحة العامة.

المراجع:

حساسية الطعام

حساسية الدم

فحص الغلوبولين المناعي E المختص بحساسية المواد الغذائية

وسوم:

  • حساسية غذائية
  • اختبارات الحساسية
  • الأعراض
  • التشخيص

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى