الطب البديلصحة وجمال

التغذية العلاجية لدعم الصحة

التغذية العلاجية تعد من التخصصات الصحية الهامة نظرًا لمدى فاعلية الدور الذي تلعبه لعلاج الأمراض المختلفة وتحسين صحة المرضى والوقاية من الإصابة ببعض الأمراض، ولكن الكثير من الأشخاص لا يعرفون معلومات كافية عن هذا المجال ولا يوجد لديهم الوعي الكافي بأهميته ومدى تأثيره على حياة الأصحاء والمرضى على حد سواء، وسوف نتطرق من خلال موقعنا إلى عرض مزيد من التفاصيل حول مجال العلاج التغذوي.

التغذية العلاجية

التغذية العلاجية

التغذية العلاجية هي نمط يُستعان به لعلاج الحالات الطبية والآثار الجانبية التي تترتب عليها من خلال اتباع حمية غذائية ويكون ذلك تحت إشراف الطبيب المختص أو المتخصص في العلاج التغذوي.

في هذا النمط من العلاج يتم وضع نظام حمية غذائية مختلف لكل فرد حسب حالته والتاريخ الطبي المرضي للشخص والتشخيص الجسدي، هذا بالإضافة إلى تشخيص وظائف جسمه ونظامه الغذائي المتبع مسبقًا، وذلك كله يهدف إلى تجنب أي مضاعفات ناتجة عن الأمراض التي ربما تزداد حالتها سوءًا نتيجة اتباع حمية غذائية غير صحيحة.

الحمية الغذائية الجديدة التي يضعها الطبيب المختص تعمل على إمداد الجسم بالغذاء السليم الذي يحتاج إليه بالكميات المطلوبة، مع تعويضه ببعض المكملات الغذائية إذا عجز الجسم عن امتصاص الغذاء لأي سبب كان.

أنواع التغذية العلاجية

التغذية العلاجية

ينقسم العلاج التغذوي إلى أنواع متعددة وهي:

  1. البروتين.
  2. المعادن.
  3. الكربوهيدرات.
  4. الدهون.
  5. السعرات الحرارية.
  6. الألياف.

الأهمية للتغذية العلاجية

إن العلاج التغذوي يلعب دورًا هامًا في الحد من تطور الأعراض المصاحبة لبعض الأمراض وعلاجها وكذلك الوقاية منها، ومن بين هذه الأمراض:

  • الأورام السرطانية بكل أنواعها.
  • البول السكري من النوعين الأول والثاني.
  • اضطرابات الغذاء وعدم قدرة الجسم على امتصاص كمية جيدة من الطعام المفيد.
  • الانسداد الرئوي المزمن.
  • اضطرابات جهاز المناعة.
  • الإيدز.
  • العقم.
  • الاضطرابات الوراثية المؤثرة على الاستقلاب في الجسم.
  • نقص الوزن غير الطبيعي.
  • القرح.
  • أمراض الكلى.
  • الاضطرابات المعوية.
  • الحساسية تجاه أطعمة معينة يحتاج إليها الجسم.
  • تحسين الحالة المزاجية.

التغذية العلاجيه في المستشفيات

التغذية العلاجية

يوجد في المستشفيات قسمًا متخصصًا في التغذية العلاجيه والمراكز الصحية ويكون من أكثر الأقسام حيوية لكونه يقدم الكثير من الخدمات الصحية المتنوعة للمرضى، ويتكون هذا القسم من 3 أقسام الرئيسية كل قسم يعمل على تقديم خدمات مختلفة داخل وخارج المستشفى، وتلك الأقسام الثلاثة هي قسم العيادات الخارجية وقسم التغذية العلاجية وقسم المطبخ الصحي لتقديم الوجبات الغذائية للمرضى.

مميزات العلاج بالتغذية

بالنسبة إلى مميزات العلاج بالتغذية فهي كالتالي:

  • يساهم في علاج السرطان بأنواعه، والداء الرئوي المزمن، بالإضافة إلى البول السكري الدرجة الأولى والثانية.
  • مع ضبط اضطرابات الغذاء، ودرجة الحساسية تجاه أنواع الأطعمة، والمساهمة في الحد من الاضطرابات المعوية.
  • وعلاج اضطرابات الجهاز المناعي، ومتلازمة العوز المناعي أو (مرض الإيدز)، وكل الاضطرابات الوراثية.
  • كذلك ضبط فقدان الوزن بشكل غير الطبيعي، وعلاج أمراض الكلى و القرح، مع المساعدة على تحسين المزاج، من خلال تناول كل الأطعمة الغنية سواء بالألياف أو الخضراوات، مع تجنب اللحوم المليئة  اللحوم الحمراء والأغذية المالحة.

الأسئلة الشائعة:

هناك أسئلة شائعة متعددة ترتبط بموضوع التغذية العلاجية، و نعرضها فيما يلي مع الإجابة عنها:

اخصائي التغذية العلاجيه خريج ايه؟

كلية العلوم أو كلية الزراعة ويحصل على شهادة تخصص التغذية

ما الفرق بين التغذية العلاجيه والتغذية العامة؟

التغذية السريرية تركز على الرعاية الصحية المتخصصة للمرضى المستشفيين والمرضى الذين يعانون من حالات طبية حادة، أما التغذية العلاجيه تركز على الوقاية والعلاج في الحالات التي لا تحتاج للرعاية في المستشفى.

هل يعتبر اخصائي التغذية دكتور؟

لا بل يصبح دكتور إذا حصل على دكتوراه في التغذية العلاجية.

إن التغذية العلاجيه أمر لا غنى عنه في تصحيح وضع ونمط الحياة بشكل كبير، لأنها تقي من الإصابة بالأمراض وتساعد في محاربة أمراض موجودة بالفعل مما يحسن نمط حياة الإنسان.

المراجع:

التغذية العلاجية الأهداف والأنواع 

إدارة التغذية في المستشفيات

علاج تغذوي

وسوم:

  • تغذية
  • صحة
  • تغذية علاجية
  • حمية غذائية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى