الطب البديلصحة وجمال

العلاج بالضوء لتحسين المزاج

يعمل العلاج بالضوء على تعويض ما يتم فقده من التأثير الإيجابي لأشعة الشمس، حيث يتم استخدام الأشعة فوق البنفسجية خاصةً النوع “B” الموجهة إلى جزء محدد من الجسم في علاج الكثير من الأمراض التي قد تنتج عن نقص التعرض للشمس أو نتيجةً لأية أسباب أخرى، وللحصول على أفضل نتيجة ممكنة يجب الحصول على العلاج الضوئي من قِبل الأطباء المختصين.

ما هو العلاج الضوئي؟

العلاج بالضوء

العلاج بالضوء هو وسيلة علاجية يتم اللجوء إليها لعلاج الكثير من الأمراض مثل العلاج الضوئي للصدفية أو علاج الكثير من الحالات النفسية وبعض الأمراض الجلدية الأخرى مثل الأكزيما، وتعتمد طريقة العلاج على نوع المرض، حيث يتم توجيه الأشعة فوق البنفسجية على الجزء المصاب عند علاج الأمراض الجلدية مثل الصدفية وحب الشباب والاكزيما، بينما يتم وضع صندوق الضوء بجوار المريض عند علاج الأمراض النفسية مثل الاكتئاب واضطرابات الساعة البيولوجية والنوم، كما يمكن استخدام العلاج الضوئي للسرطان، بالإضافة إلى فوائد العلاج الضوئي للشعر

العلاج بالضوء للاكتئاب

العلاج بالضوء

انتشرت في الآونة الأخير طريقة العلاج بالضوء للاكتئاب، حيث ثبتت فاعلية الضوء في علاج الكثير من الحالات النفسية وتحسين المزاج، ومن الحالات النفسية التي يلعب هذا العلاج دورًا كبيرًا في علاجها هي حالات الاكتئاب، واضطرابات النوم، وتعتمد فكرة العلاج على تعويض النقص في كمية الضوء التي يتعرض لها الإنسان، والتي ينتج عنها التأثير السلبي والإصابة بالاكتئاب الموسمي.

وفيما يلي سوف نتعرف على أهمية العلاج بالضوء للاكتئاب بأنواعه المختلفة:

  • علاج الاكتئاب العام: يعمل العلاج على الحد من تأثير الاكتئاب على الحالة النفسية، حيث يؤدي إلى تحسين فترات النوم والحد من اضطرابات النوم مثل فرط النعاس أو الأرق. 
  • علاج الاكتئاب الموسمي: يحدث الاكتئاب الموسمي بسبب زيادة نسبة الميلاتونين واضطراب نسب هرمون السيروتونين، وبالتالي يزداد الشعور بالخمول واللامبالاة والحزن، وهو ما يعمل العلاج الضوئي على التخلص منه عن طريق تنظيم هرمون السيروتونين والحد من إفراز صبغة الميلاتونين.
  1. بالإضافة إلى علاج الأمراض الجلدية: مثل مرض الأكزيما، وحب الشباب، وكذلك الصدفية، وكل الالتهابات الجلدية، وبعض سرطانات الجلد.

أضرار العلاج الضوئي

العلاج بالضوء

رغم الأمان العالي الذي يتمتع به المريض عند العلاج بالضوء، إلا أنه قد تنتج بعض الآثار الجانبية عند اللجوء إلى العلاج الضوئي في بعض الحالات، مثل: 

  • إجهاد العين، والصداع.
  • الانفعال الشديد.
  • فرط النشاط.
  • الشعور بالغثيان.
  •  بعض المضاعفات: والتي يظهر تأثيرها بعد وقت طويل وعلى المدى البعيد من العلاج، مثل الشيخوخة أو سرطان الجلد.

احتياطات العلاج الضوئي

يعد العلاج بالضوء فعال وآمن في كثير من الحالات، وذلك عند تطبيقه من قِبل الأطباء المختصين، ولكن هناك بعض الاحتياطات التي يجب الالتزام بها قبل الخضوع لعملية العلاج الضوئي، مثل:

  1. عمل جميع الفحوصات الطبية الضرورية قبل بدء العلاج.
  2. إخبار الطبيب في حال استخدام أية أدوية، خاصةً الأدوية التي تعمل على زيادة الحساسية للضوء.
  3. تقليل مدة جلسة العلاج قدر الإمكان.
  4. يُفضل وضع صندوق العلاج الضوئي على مسافة بعيدة قليلاً عن المريض.
  5. الحصول على استراحة أثناء الجلسات.

طرق بديلة لعلاج الاكتئاب

أما عن أشهر الطرق البديلة التي تساهم في علاج الاكتئاب، في حالة كان العلاج بالضوء غير مجدي:

  • عليكم زيادة التعرض لضوء الشمس، بشكل طبيعي، مع تجنب البقاء في داخل أماكن مظلمة لفترات طويلة.
  • مع ضرورة تجنب النوم وقت النهار، لأن  الاكتئاب يتسبب في الشعور بالتعب ويزيد من الرغبة في النوم.
  • كذلك تجنب النوم في وقت متأخر، حيث يزيد ذلك من سوء كافة أعراض الاكتئاب الموسمية، مع الاهتمام  بممارسة الرياضة بشكل منتظم.

الأسئلة الشائعة:

سوف نتعرف فيما يلي على بعض الأسئلة الشائعة عن العلاج بالضوء.

هل العلاج الضوئي مؤلم؟

قد يشعر المريض بالألم كأحد الآثار الجانبية للعلاج بالضوء.

كم يستغرق العلاج الضوئي؟

تتوقف مدة العلاج على طبيعة المرض.

ما هي أنواع الأشعة الضوئية؟

يوجد ثلاثة أنواع من الأشعة فوق البنفسجية هي الأشعة A, B, C.

وبهذا نكون قد تعرفنا على العلاج بالضوء في كثير من الحالات المرضية مثل العلاج الضوئي للاكزيما وغيرها من الأمراض الجلدية، كما تعرفنا على تأثير العلاج بالضوء للاكتئاب والاضطرابات النفسية الأخرى مثل اضطرابات النوم، بالإضافة إلى الإطلاع على أهم الاحتياطات التي يمكن القيام بها لتجنب الآثار الجانبية المحتملة للعلاج الضوئي.

المراجع:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى