صحة وجمالطب عاممنوعات

علاج الفصام باستخدام الأدوية النفسية

يتم الآن علاج الفصام باستخدام الأدوية النفسية ووسائل أخرى مختلفة، فهناك علاج نفسي وعلاج كهربي وعلاج بأساليب طلبة بديلة، أي تتعدد طرق علاج هذا المرض النفسي.. فكيف يمكن علاج هذا المرض بواسطة الأدوية؟ وما أشهر أنواع الأدوية المستخدَمة في تحقيق هذا الغرض؟ وهل هناك طرق أخرى فعالة في علاج هذا المرض بشكل سليم؟ وما أهم هذه الطرق؟

علاج الفصام باستخدام الأدوية النفسية

علاج الفصام

عند الحديث عن طريقة علاج الفصام باستخدام الأدوية النفسية، يمكننا الإشارة إلى ثلاثة من أشهر أنواع العلاجات الدوائية في هذا الصدد.. وفيما يأتي أهم ما يصف كل نوع من هذه الأنواع.

مضادات الذهان

علاج الفصام

عند الرغبة في علاج مرض الفصام نهائيا بالأدوية، فإن هذا النوع من الأدوية هو من أفضلها.. وهي في الأساس يتم وصفها للقضاء على الهلاوس والأوهام والأعراض التي تشابهها.. وهناك جيلان من هذا الدواء كالآتي:

 

  • الجيل الأول: ومن أشهر الأمثلة على الأدوية التي تنتمي لهذا الجيل (كلوربرومازين – هالوبريدول).
  • الجيل الثاني: ومن أشهر الأمثلة على الأدوية التي تنتمي لهذا الجيل (كلوزابين – ريسبيريدون).. وغالبًا ما يفضِّل الأطباء وصف تلك الأدوية عن قرينتها الأخرى من الجيل الأول؛ نظرًا لكونها ذات آثار جانبية أقل.

مثبتات المزاج

نوع من الأدوية التي يعتبرها الكثيرُ من الأطباء مفيدةً في علاج المشكلات المزاجية الناتجة عن مثل هذه المشكلات وتعزيز الصحة النفسية.. وغالبًا ما يتم وصفها أدوية علاج الفصام البسيط بالموازاة مع استخدام أدوية أخرى.. ومن ضمن العلاجات المنتمية لهذه الفئة (ليثيوم – ڤالبوريك أسيد).

مضادات الاكتئاب

يسأل البعض: هل مضادات الاكتئاب تعالج الفصام؟ وبالفعل يمكن أن تكون هذه الفئة من الأدوية مفيدة في التخلص من الأعراض السلبية للفصام.. ومن أشهر الأدوية المنتمية لهذه الفئة (باروكسيتين – سيتالوبرام).

علاج انفصام الشخصية بدون أدوية

علاج الفصام

بصفة عامة، من الصعب أن يتم العلاج بدون استخدام الأدوية، بل يتم علاج الفصام باستخدام الأدوية النفسية إلى جانب طرق أخرى ضرورية في الأمر نفسه.. وفيما يأتي أشهر هذه الطرق.

العلاج السلوكي المعرفي

وسيلة شهيرة يتم اللجوء إليها في علاج عدد كبير من المشكلات النفسية المختلفة، ويمكن اعتبار الفصام ضمن هذه المشكلات.. ومن أهم مزايا هذا العلاج أنه يركز على تغيير الطريقة التي يعتمدها المريض في التفكير والإدراك.. كما أنه يساعد الشخص في محارَبة كل ما يراه من هلاوس وما يشابهها، بالإضافة إلى فوائد عديدة أخرى.

العلاج الأسري

علاج الفصام

تتركز آلية هذا العلاج على زيادة قيمة الوعي والثقافة لدى المريض وأسرته بخصوص المرض من الناحية المعرفية، إلى جانب رفع التوعية بطرق التعامل مع أعراضه المختلفة.. وقد ثبت بالتجارب أن لهذا العلاج تأثير إيجابي قوي في معالَجة الأعراض، مع تقليل احتمالية حاجة المريض لدخول المستشفى.. وفي حال التساؤل عن مدة علاج مرض الفصام بهذه الطريقة، نجد أن جميع الأعراض غالبًا ما تختفي خلال سنتين.

العلاج الجماعي

تعت فكرة هذه الطريقة العلاجية على تجنيب شعور مريض الفصام بالانعزال عن باقي العالَم؛ حيث تُترَك الفرصةُ كاملةً أمام مختلف مرضى الفصام لتبادل كل ما يمتلكونه من خبرات بخصوص وسائل التعامل بأمان مع مثل هذا المرض.. ذلك العلاج الذي ثبتت فعاليته في تطوير العلاقات الاجتماعية لدى المريض من هذا النوع.

الأسئلة الشائعة

إلى هنا، وبعد الحديث عن علاج الفصام باستخدام الأدوية النفسية بشيء من التفصيل، ننتقل للإجابة عن بعض الأسئلة الشائعة المتعلقة بهذا الموضوع.

هل هناك حالات الحمدلله شفيت من مرض الفصام؟

نعم.. هناك بالفعل حالات شفيت من مرض الفصام وأعراضه خلال فترات متفاوتة.

ما هو افضل دواء لعلاج الفصام؟

أدوية الفصام مفيدة بشكل عام، ولكن يتحدد الأفضل بينها حسب خطة علاج كل حالة على حدة.. ويمكن الانتباه إلى أن (كلوزابين) من أكثر الأدوية شيوعًا في هذا الصدد.

متى يبدأ تحسن مريض الفصام؟

عندما يصاب المريض بالفصام من الدرجة الشديدة التي تتطلب دخول المستشفى، قد يبدأ مفعول العلاج في الظهور بعد ثلاثة أسابيع، وقد يستمر إلى شهرين.

إلى هنا نكون قد انتهينا من حديثنا عن علاج الفصام باستخدام الأدوية النفسية المختلفة جنبًا إلى جنب مع الوسائل العلاجية المفيدة الأخرى.

المراجع:

ما هي طرق علاج الفصام؟

الفِصام 

الطبي

وسوم:

  • الفصام
  • الادوية النفسية
  • الصحة العقلية
  • العلاج النفسي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى