منوعات

كتاب فن اللامبالاة

يعد كتاب فن اللامبالاة من أشهر كتب علم النفس، والذي يركز على عدم الاهتمام بكل الأشياء وتعلم فن اللامبالاة في كثير من المواقف، بالإضافة إلى التسامح والصدق والمثابرة، وفي هذا المقال نعرض لكم نبذة مختصرة عن كل فصل في هذا الكتاب.

كتاب فن اللامبالاة

كتاب فن اللامبالاة

في كتاب فن اللامبالاة، يركز المؤلف مارك مانسون، من خلال تسعة فصول، على قبول الحياة كما هي، ومحاولة تغييرها ضمن حدود معقولة، وتقبل قدراتنا ونواقصنا ومخاوفنا، ومواجهة الحقائق المؤلمة، ولن يتمكن كل شخص من أن يكون متفوقًا في هذه الحياة، فهناك فئة من الفاشلين نتيجة المجتمع المحيط، وهذا ليس ذنبه، فهذا يحدث نتيجة الواقع المحيط به، وعليه بعد ذلك أن يبحث عن المجتمع المحيط الذي يشجعه على النجاح، ولكن في النهاية، من المهم أن تعيش حياة مستقرة وراضية.

ملخص كتاب فن اللامبالاة

فيما يلي سوف نتحدث عن فصول كتاب فن اللامبالاة , حيث يتكون الكتاب من تسعة فصول 

الفصل الأول: لا تحاول

الفصل الأول: لا تحاول

يقدم لنا كتاب فن اللامبالاة قصة تشارلز الذي كان يعيش حياة معقدة مليئة بالمشاكل والتحديات، وكان مدمناً على الخمر، كسولاً، وبخيلاً، وكان يعيش أسوأ أيام حياته، ومع ذلك فقد تميز بشعره الفريد وأراد أن يصبح كاتباً مشهورًا ولكن رفضته كل مجلة، ووصفوه بالفاسد والمثير للاشمئزاز، ونتيجة لذلك، أصبح أكثر إدمانًا على الكحول وشعر بالاكتئاب الشديد.

ولأكثر من 30 عامًا، عاش حياته مدمنًا على المخدرات والكحول والقمار، وعندما بلغ الخمسين من عمره، بعد أن قضى حياته في كره الذات والفشل، التقى بناشر في دار نشر صغيرة غير معروفة، أبدى اهتمامًا كبيرًا وغريبًا بتشارلز.

في البداية، لم يعرض الناشر على تشارلز أموالاً كثيرة أو يعده بالشهرة والمبيعات الكثيرة، لكنه شعر بتعاطف غريب مع تشارلز المدمن على الكحول، فقرر المخاطرة ونشر قصائده، وفي النهاية أصبح تشارلز روائيًا وشاعرًا مشهورًا، وكتب أكثر من ست روايات ومئات القصائد وباعها، وقد بيعت أكثر من 2 مليون نسخة.

ويشير الكاتب هنا إلى أن تشارلز حقق النجاح لأنه ارتاح لفشله لمدة 30 عاما ولم يهتم بمتابعة النجاح والشهرة بشكل كبير، ورغم نجاحه وشهرته إلا أن ذلك في النهاية لم يجعله شخصاً أفضل، بل كان يهين معجبيه بألفاظ سيئة ويعاشر كل امرأة يقابلها.

ويركز كتاب فن اللامبالاة هنا على أن النجاح لا يغير الإنسان إلى الأفضل ولا يحل جميع مشاكله، وقد يبقى الشخص كما هو حتى في حالة النجاح والشهرة، حيث يشير فصل “لا تحاول” إلى عدم التركيز فقط على الإيجابية والتفاؤل المفرط، لأن ذلك قد يؤدي إلى إنكار التحديات والمشاكل والعيوب الموجودة بالفعل وعدم السعي لإصلاحها.

الفصل 2: السعادة مشكلة

الفصل 2: السعادة مشكلة

وفي فصل “السعادة مشكلة” من كتاب فن اللامبالاة، يركز المؤلف على فكرة خاطئة لدى البعض مفادها أن السعادة لا ينبغي الشعور بها إلا بعد تحقيق أهداف أو أحداث معينة وقبل حدوثها، لا ينبغي للمرء أن يشعر بالسعادة أبدًا، فالسعادة الحقيقية تأتي من الداخل ومن طريقة التفكير والتصرف.

كما أن الشعور بالألم النفسي أو الجسدي يلعب دوراً مهماً في تطور الإنسان، ويكون في بعض الأحيان حافزاً للتطور والتغيير، فمثلاً الألم النفسي أو العاطفي يدفع الإنسان مستقبلاً إلى تجنب الأخطاء التي حدثت في الوقت الحاضر والتعلم من التجارب السيئة.

كمعادلة بسيطة، عندما يقوم الإنسان بحل مشكلة ما يصبح سعيداً، لكن بعض الأشخاص لا يشعرون بالسعادة لأنهم يلعبون دور الضحية أو لا يعترفون بوجود المشاكل، وهذا يمنعهم من الشعور بالسعادة عند حل المشكلة التي يواجهونها  والمضي قدمًا، كما أن بعض الأشخاص يتبعون دائمًا لوم الآخرين إذا واجهوا مشاكل، فهذا يساعدهم على التخلص من مشاعر الذنب والضغط، وطبعًا هذا غير صحيح.

الفصل الثالث: أنت لست استثنائيا

يصبح الإنسان سعيداً عندما يتمكن من التعامل مع الجوانب السلبية في شخصيته كما يتعامل مع الجوانب الإيجابية، ويشير كتاب فن اللامبالاة هنا إلى أنه يجب عليك التعامل مع نفسك بعدم الاستثناء وملاحظة الجوانب السلبية في شخصيتك والقدرة على التعامل مع المشكلات والتحديات التي تواجهك.

الفصل الرابع: قيمة المعاناة

قد يشعر البعض بالغضب والانزعاج من المعاناة، لكن المعاناة رغم كونها مؤلمة إلا أن لها قيمة كبيرة، حيث تساعد الإنسان على التطور وتعلم أشياء جديدة ومواجهة المستقبل بشجاعة، إنها فرصة للنمو الروحي والشخصي.

الفصل 5: أنت من يختار دائمًا

ويشير المؤلف في كتاب فن اللامبالاة إلى أن الإنسان هو الذي يختار دائماً، فهو من يختار أن يشعر بالسعادة أو الحزن أو الغضب، فهو الذي يختار طريقة التعامل مع مشاكله، وتحمل المسؤولية، وتحمل عواقب قراراته وأفعاله، على الرغم من تأثير الظروف الخارجية، إلا أن طريقة تفكيرنا تلعب دوراً كبيراً في التعامل مع مشاكلنا.

الفصل السادس: أنت مخطئ في كل شيء

في هذا الفصل، يحذر مانسون من شعور بعض الناس باليقين الشديد في وجهات نظرهم أو تجاربهم المختلفة، ويشير أيضًا إلى أن الكثير من الناس يميلون إلى تجنب ما يهدد هويتهم ومعتقداتهم، وتشكل هذه السلوكيات والمعتقدات هوية الشخص، على الرغم من أن هذه المعتقدات قد تكون نابعة من تجارب سيئة سابقة أو نتيجة البيئة المحيطة، لذا من المهم إعادة التفكير في المعتقدات التي تؤثر على قراراتنا.

الفصل 7: الفشل هو الطريق إلى الأمام

ويشير كتاب فن اللامبالاة إلى أن الفشل غالباً ما يكون دافعاً نحو النجاح وأداة للتطور والتعلم، وبدون الفشل لن يتمكن الإنسان من اكتشاف النجاح، فالتجارب الفاشلة تساعد على اكتساب المزيد من الخبرة وتصحيح الأخطاء في المستقبل.

الفصل الثامن: أهمية قول لا

لا هي كلمة قوية للتعبير عن الرفض وعدم الموافقة على شيء ما لذلك، من المهم أن تعتاد على قول كلمة لا عندما تريد عدم القيام بشيء معين والتعبير عن هذا الأمر بوضوح دون الشعور بالضغط أو الخجل أو القيام بشيء ضد إرادتك

الفصل 9: ثم تموت

الفصل 9: ثم تموت

يخاف الكثير من الناس من الموت ويتجنبون التفكير فيه، على الرغم من أن الموت يمثل نهاية وجود الإنسان في الحياة، إلا أن التفكير في الموت وتقبله هو مفتاح مهم لفهم قيمة الحياة وأهميتها ومعناها، فإذا كنت تعتقد أن الحياة ليس لها نهاية، فهذا الأمر قد يمنعك من تقديرها وعيشها بشكل صحيح.

الأسئلة الشائعة

فيما يلي نعرض لكم أهم الأسئلة الشائعة عن كتاب فن اللامبالاة وتوضيح الإجابة عليها.

هل كتاب فن اللامبالاة حرام؟

لا.

أشهر المقولات الواردة في كتاب فن اللامبالاة؟

  •  الألم مفيد لنا بقدر ما نكرهه، الألم هو ما يعلمنا الأشياء التي يجب أن ننتبه إليها عندما نكون صغارًا أو عندما نكون طائشين.
  • إن ما يقرر نجاحك ليس ما تريد أن تستمتع به؟ بل إن السؤال الصحيح هو ما الألم الذي أنت راغب في تحمله أو قادر على تحمّله.

عن ماذا يحكي كتاب فن اللامبالاة؟

  • يحكي كتاب فن اللامبالاة عن فلسفة مارك مانسون الخاصة عن الحياة وكيفية التعامل مع المشاكل والأحداث السلبية التي يواجهها الإنسان في الحياة، ويستخدم الكاتب أسلوب فكاهي ومبسط للتعبير عن هذه الفلسفة.

المصادر

الوسوم

  • كتاب فن اللامبالاة
  • فن اللامبالاة مارك مانسون
  • ملخص كتاب فن اللامبالاة
  • لا تهتم بكل شيء
  • العبثية في الحياة
  • فلسفة اللامبالاة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى